الأربعاء، 17 أكتوبر، 2007

16- حب الدنيا :

أخذ علينا العهود أن لا ندع شيئا من محاب الدنيا يقيم فى قلبنا سواء كان ولدا أو زوجة أو متاعا أو صاحبا أو شهوة ، أو غير ذلك لأن الحق غيور لا يحب أن يرى فى قلب عبده المؤمن محبة لسواه (البحر المورود ، ص 38) .

ليست هناك تعليقات: