الخميس، 22 نوفمبر، 2007

33- طلب علوم الشريعة قبل السلوك :

طريقة سيدى الشيخ أبى الحسن الشاذلى قدس الله روحه مع أصحابه أنه كان يشغلهم أول اجتماعهم به بالعلوم الشرعية إلى أن يصير أحدهم يعد لمناظرة فحول العلماء فضلا عن غيرهم ، ثم بعد ذلك يشغلهم بتهذيب الأخلاق حتى يبلغ الغاية ، ثم بعد ذلك يأذن له فى التصدر ، وكان قدس الله روحه يقول : كل فقير لا يتضلع فى علوم الشريعة لا يصلح للتصدر ، لأنه ربما يشطح بشىء يخالف الشريعة الظاهرة فتنفر عنه قلوب العلماء ، وإذا نفرت من فقير قلوب العلماء قل نفعه فى الوجود . (البحر المورود ، ص 52 – 53) .

ليست هناك تعليقات: