الجمعة، 17 سبتمبر، 2010

39- الأدب فى العبادة

كل عبادة خلت عن الأدب فهى قليلة الجدوى ، وأجمع الأشياخ أن العبد يصل بعبادته إلى حصول الثواب ودخول الجنة ، ولا يصل إلى حضرة ربه إلا إن صحبه الأدب فى تلك العبادة، ومعلوم أن مقصود القوم القرب من حضرة الله الخاصة، ومجالسته فيها من غير حجاب ، قال تعالى :"أنا جليس من ذكرنى"، يعنى ذكرنى على وجه الأدب والحضور (الشعرانى، الأنوار القدسية فى معرفة قواعد الصوفية، ط دار جوامع الكلم، 1407 هـ، ص 21).

ليست هناك تعليقات: